موقع ومنتديات كلمة الرب من السماء الي القلب

++الشهيد ابانوب ++ يرحب بك زائرنا++ يقول لك سجل هنا ++

[youtube]lCQlB6JtCUg[/youtube]


أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى

أفضل 10 فاتحي مواضيع

أفضل 10 أعضاء في هذا الشهر

أفضل 10 أعضاء في هذا الأسبوع

يونيو 2018

الإثنينالثلاثاءالأربعاءالخميسالجمعةالسبتالأحد
    123
45678910
11121314151617
18192021222324
252627282930 

اليومية اليومية

المواضيع الأخيرة

» باكر للقديسين
الجمعة فبراير 10, 2017 10:51 am من طرف admin

» صوره متحركه للبابا تواضروس رائعه جدآ
الإثنين يوليو 01, 2013 9:30 am من طرف bram

»  66 فيلم ....حمل براحتك
السبت يونيو 01, 2013 6:13 am من طرف زائر

» تصميمات حصرية لقداسة البابا تواضروس الثانى بابا الاسكندرية الــــ 118
الخميس مايو 09, 2013 2:10 pm من طرف ماهر واصف

» دير انبا ابرام بالفيوم
الخميس مايو 09, 2013 2:00 pm من طرف ماهر واصف

»  اضحك مع البابا شنوده
الخميس مايو 09, 2013 1:45 pm من طرف admin

» موضوع جديد
الأحد أبريل 14, 2013 11:23 am من طرف admin

» شااااااااااااات
الخميس فبراير 28, 2013 7:45 pm من طرف admin

» أيمان طفلة صغيرة
الخميس فبراير 28, 2013 7:12 pm من طرف admin

تدفق ال RSS


Yahoo! 
MSN 
AOL 
Netvibes 
Bloglines 

    قصة وعبرة!

    شاطر
    avatar
    admin
    صاحب الموقع
    صاحب الموقع

    عدد المساهمات : 354
    تاريخ التسجيل : 05/01/2013
    الموقع : الحياء والرحله السمائيه

    http://www.ch-joy.com/vb/im قصة وعبرة!

    مُساهمة  admin في الجمعة يناير 18, 2013 10:14 am



    تقدم طبيب لخطبة فتاة و لكن الفتاة عندما علمت بظروفه جميعا
    اشترطت ان لا تحضر والدته الزفاف لكى تقبل اتمام الزواج


    احتار الطبيب الشاب فى أمره و لم يجد أمامه الا والد أحد أصدقائه كان يحترمه كثيرا و كان أستاذ له فى الجامعة ليستشيره


    و عندها سأله :و لماذا هذا الشرط؟فأجاب فى خجل:

    “أبي توفي عندما كنت بالسنة الأولى من عمري و والدتى عاملة بسيطة تغسل
    ثياب الناس لتنفق على تربيتى و لكن هذا الماضى يسبب لى الكثير من الحرج و
    على ان ابدأ حياتى الان

    فقال له استاذه:” لي عندك طلب صغير.. وهو أن تغسل يدي والدتك حالما تذهب إليها, ثم عد للقائي غدا و عندها سأعطيك رأيى”

    وبالفعل عندما ذهب للمنزل طلب من والدته أن تدعه يغسل يديها

    بدأ بغسل يدي والدته ببطء , وكانت دموعه تتساقط لمنظرهما.

    كانت المرة الأولى التي يلاحظ فيها كم كانت يديها مجعدتين, فيهما بعض
    الكدمات التي كانت تجعل الأم تنتفض حين يلامسها الماء !

    بعد انتهائه من غسل يدي والدته,لم يستطع الانتظار لليوم التالى و لكن تحدث مع والد صديقه على الهاتف قائلا:

    اشكرك فقد حسمت أمرى لن اضحى بأمى من اجل يومى فلقد ضحت بعمرها من اجل غدى


      الوقت/التاريخ الآن هو السبت يونيو 23, 2018 2:31 am