موقع ومنتديات كلمة الرب من السماء الي القلب

++الشهيد ابانوب ++ يرحب بك زائرنا++ يقول لك سجل هنا ++
موقع ومنتديات كلمة الرب من السماء الي القلب

[youtube]lCQlB6JtCUg[/youtube]


أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى

أفضل 10 فاتحي مواضيع

أفضل 10 أعضاء في هذا الشهر

أفضل 10 أعضاء في هذا الأسبوع

ديسمبر 2017

الإثنينالثلاثاءالأربعاءالخميسالجمعةالسبتالأحد
    123
45678910
11121314151617
18192021222324
25262728293031

اليومية اليومية

المواضيع الأخيرة

» باكر للقديسين
الجمعة فبراير 10, 2017 10:51 am من طرف admin

» صوره متحركه للبابا تواضروس رائعه جدآ
الإثنين يوليو 01, 2013 9:30 am من طرف bram

»  66 فيلم ....حمل براحتك
السبت يونيو 01, 2013 6:13 am من طرف زائر

» تصميمات حصرية لقداسة البابا تواضروس الثانى بابا الاسكندرية الــــ 118
الخميس مايو 09, 2013 2:10 pm من طرف ماهر واصف

» دير انبا ابرام بالفيوم
الخميس مايو 09, 2013 2:00 pm من طرف ماهر واصف

»  اضحك مع البابا شنوده
الخميس مايو 09, 2013 1:45 pm من طرف admin

» موضوع جديد
الأحد أبريل 14, 2013 11:23 am من طرف admin

» شااااااااااااات
الخميس فبراير 28, 2013 7:45 pm من طرف admin

» أيمان طفلة صغيرة
الخميس فبراير 28, 2013 7:12 pm من طرف admin

تدفق ال RSS


Yahoo! 
MSN 
AOL 
Netvibes 
Bloglines 

  • إرسال موضوع جديد
  • إرسال مساهمة في موضوع

وتتلخص شهرة الدير في ثلاث نقاط رئيسية:

شاطر

تصويت

موضوع وتتلخص شهرة الدير في ثلاث نقاط رئيسية:جميل

[ 0 ]
0% [0%] 
[ 0 ]
0% [0%] 

مجموع عدد الأصوات: 0
avatar
admin
صاحب الموقع
صاحب الموقع

عدد المساهمات : 354
تاريخ التسجيل : 05/01/2013
الموقع : الحياء والرحله السمائيه

http://www.avakaras.org/ima وتتلخص شهرة الدير في ثلاث نقاط رئيسية:

مُساهمة  admin في الإثنين يناير 28, 2013 3:30 pm





















وتتلخص شهرة الدير في ثلاث نقاط رئيسية:

(1) روحياً

أ‌- نشر الإنجيل: عني
القديس مار متى وبعض خلفائه بنشر الإنجيل بين الشعوب الوثنية واليهودية ما
بين عام 380- 550م من جملة ذلك تنصير مار بهنام وأخته سارة ورفقائه ثم
والديه سنحاريب وزوجته وعدد كثير من ولاية آثور.


ب‌- الرهبنة: يعتبر
القديس مار متى من أبطال النسك والتقشف في المشرق. جمع إليه عدداً كبيراً
من الرهبان ونظم حياتهم. قيل أن عدد الرهبان في عصور الدير الذهبية بلغ
سبعة آلاف. وذكر ياقوت الحموي أنه كان في الدير عند زيارته إياه في القرن
الثالث عشر مائة راهب. ثم تضعضعت أحوال الرهبنة فيه بعد القرن الرابع
عشر،فأخذ عدد الرهبان بالهبوط. فلم يسكن فيه منذ القرن السابع عشر وإلى
هذا اليوم أكثر من ستة أو سبعة منهم وقد ينقص عددهم إلى إثنين أو ثلاثة.


ج- مزار: أمست الأديرة
المسيحية،بفضل قداسة الرهبان وتقواهم مواطن مقدسة (مزارات) يؤمها المؤمنون
إلتماساً للشفاء. وتبرّكاً،وسماعاً ل كلمة الله. ودير مار متي أضحى
مزاراً منذ القرن الرابع الميلادي وحتى يومنا هذا لإحتوائه رفات القديس
مار متى وأرفتة رفقائه وبعض القديسين. ثم وجود ضريح العلامة الذائع الصيت
المفريان غريغوريوس إبن العبري 1286+.


(2)كنسياً

أ‌- صيرورته كرسياً
أسقفياً ثم مطرانياً في الربع الأخير من المئة الخامسة. وقد إحتل مطرانه
مقاماً رفيعاً في كنيسة المشرق إذ أصبح فيها صاحب النفوذ الأول. وإستمر
كذلك حتى القرن التاسع الميلادي.


ب‌- جعله مقراً لإقامة بعض مفارنة المشرق منذ القرن الثاني عشر وما بعده منهم العلامة إبن العبري 1286+ الذي أقام فيه سبع سنين.

ج- إتخاذه مكاناً لعقد بضعة مجامع كنسية هامة.

د- نشأ فيه ثلاثة بطاركة،وسبعة مفارنة،وعدد كبير من المطارنة

(3)علمياً

أ- المكتبة: وجدت في
الدير مكتبة حوت مصاحف جليلة نفيسة في القرن الخامس الميلادي كانت تعد في
طليعة خزائن الكتب السريانية. ثم إندثرت ثم أخذت تبرز إلى عالم الوجود
ثانية في القرن السابع الميلادي، وذاع أمرها وإنتشر خبر مخطوطاتها في حدود
سنة 800م.


عاشت في المناخ العربي
بقوة وعنفوان وظلت في نمو وإزدهار حتى عام 1171 حيث هجم الأكراد على
الدير،مما إضطر الرهبان أن يحملوا الكتب ويغادروه إلى الموصل. وبعد عام
1241 نقلت كتب العلامة مار سويريوس يعقوب البرطلي برمتها بعد وفاته إلى
خزانة والي الموصل بدر الدين لؤلؤ. وفي عام 1369 سطا الأعداء على الدير
ونهبوه ومكتبته الثمينة ثم ظهرت فيه آثارها في المئة السادسة عشرة ثم أخنى
عليها الزمان حتى إذا كانت سنة 1846 فما بعدها جمع فيها زهاء ستين
مصحفاً. وهنالك عدد وفير من مخطوطات هذه المكتبة في خزائن المتحف
البريطاني كمبردج، برلين،الفاتيكان،الموصل،دير الشرفة في لبنان،من ذلك على
سبيل المثال: المصحف السرياني الثمين للإنجيل المقدس الذي أنجزه الراهب
مبارك البرطلي سنة 1220م بالقلم الإسطرنجيلي البديع وزينه بأربع وخمسين
صورة جميلة ملونة في غاية التأنق والإتقان وأوقفه على م دير مار متى بجبل
الفاف. ثم إنتقل إلى كنيسة السريان في قره قوش ثم صار في حوزة مطرانية
السريان الكاثوليك في الموصل وأخيراً نقل إلى روما عام 1938م وأودع في
خزانة الفاتيكان. ومن مخطوطات مكتبة الدير المحفوظة في خزانته اليوم،
العهد الجديد بعمودين الأول سرياني بالقلم الغربي والثاني نقله إلى العربي
بف العربي نسخ عام 1177. وإنجيل كنسي سرياني بالقلم الغربي وبحسب النقل
الفيلوكسيني وقلي نسخ عام 1222م. بعض أسفار العهد الجديد بالقلم
الإسطرنجيلي على الرق في أوائل القرن الثالث عشر. وهنالك أكثر من عشرين
مخطوطة أخرى نسخت ما بين القرن الثالث عشر والسابع عشر.


ب- المدرسة: إزدهرت
خاصة في المئتين السابعة والثامنة. ومن أشهر تلامذتها مار ماروثا
التكريتي، وراميشوع وجبرائيل ولدا اللغوي الكبير الربان سبروي جد الملفان
الربان داود بن فولوس آل بيت ربان.


وقد أسهم أساتذة هذه
المدرسة وتلامذتها بكة العلمية في العصر العباسي، وتابعت سيرها حتى إنقضاء
القرن الثالث عشر ومن جملة أساتذتها في الفترة الأخيرة، مطران الدير مار
سويريوس يعقوب البرطلي 1241+ والمفريان العلامة إبن العبري 1286+.


دير مار متى اليوم :

1- موقعه: يقع دير مار
متى على مسافة 35كم شمال شرقي الموصل في صدر جبل الفاف بإرتفاع 2100 قدم
عن سطح البحر. يتوصل إليه يتسلق الجبل مشياً على الأقدام أو ركوباً على
ظهور الخيل في طريق بين مرتفعين مرصوف بالحجارة في إثنتين وثلاثين إستدارة
يتلوى يمنة ويسرى يقدر بكيلومتر تقريباً، أطلق عليه إسم (الطبكي) وهي
كلمة سريانية من طبويو أو طبيوثو ومعناها المرتقى. يشرف على السهول
والأودية وترى منه الموصل وقراها. يتألف من ثلاثة طوابق تشكل مائة غرفة
تقريباً.


2- كنائس الدير: في الدير حالياً كنيستان. تعرف إحداهما بإسم القديس مار متى. والأخرى بإسم السيدة العذراء.

أولاً: كنيسة القديس
مار متى: شيدت على الطراز المألوف في إنشاء كنائس المشرق وتشتمل على
،الم،ومدفن الآباء القديسين،والهيكل،ومدفن الرهبان:


أ‌- الم: قديم جداً
ينطق بقدمه بناؤه وقبته الشاهقة البالغة إرتفاعها عشرة أمتار. وفيه
ترونسان أحدهما كبير يقع في صدره، والثاني صغير يقع في أقصى الجهة
الجنوبية. ووراءه في الجهة الشرقية ترونس ثالث وجب بجانبه. وإلى شمال
الترونس الثالث، ترونس رابع في م سري كانت تقدم عليه الذبيحة الإلهية في
الظروف القاهرة.


ب‌- مدفن الآباء
القديسين: هو المعروف ببيت القديسين، وهو القسم الشمالي من الم. تعلوه قبة
يبلغ إرتفاعها سبعة أمتار. تشبه ريازتها ريازة قبة الم المشار إليه.
ويشمل على عدة أضرحة منها ضريح القديس مار متى مؤسس الدير وضريح العلامة
إبن العبري المتوفي عام 1286


ث‌- الهيكل: جديد أنشىء
عام 1858م وهنالك كتابة سريانية في واجهة الم تنطق بتاريخ بنائه. بيد أن
جداره الشمالي وضع على أساس قديم. يتألف من ثلاثة أنابيب إسطوانية،
الجنوبي والأوسط متساويان- أما الشمالي فصغير.


مدفن الرهبان: مغارة صخرية كبرى تحت هيكل القديس مار متى كانت قد إختفت مدة طويلة حتى إكتشفت عند وفاة أحد الرهبان عام 1910م.

ثانياً: كنيسة السيدة:
كنيسة قديمة جددت عام 1762 وهي بسيطة في شكلها. تحوي ماً صغيراً يشتمل
على ترونس صغير، تعلوه قبة صغيرة وبسيطة. وهيكل مستطيل صغير.





















  • إرسال موضوع جديد
  • إرسال مساهمة في موضوع

الوقت/التاريخ الآن هو الأحد ديسمبر 17, 2017 5:24 am